20
سبتمبر 2021

"اللجنة العليا" تعقد اجتماعها الدوري بحضور ممثلي الوزارات والجهات الأعضاء

عقدت اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان اجتماعاً يوم الإثنين 20 سبتمبر 2021 بحضور ممثلى الوزارات والجهات الأعضاء باللجنة. وتأتي أهمية هذا الإجتماع فى ضوء أنه الإجتماع الأول للجنة بعد إطلاق الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان تحت رعاية وتشريف السيد رئيس الجمهورية فى 11 سبتمبر الجاري. وأكد ممثلو الوزارات والجهات أعضاء اللجنة العليا عن تقديرهم البالغ لتفضل السيد رئيس الجمهورية بتشريف إحتفالية إطلاق الإستراتيجية التى تم اعدادها وفق منهج علمي وبعد عملية تشاورية موسعة، وهو ما يأتى فى إطار الحرص الدائم للسيد الرئيس على إعطاء دفعة للجهود الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان وتوجيهات سيادته المستمرة بصون كرامة الإنسان المصري وإحترام وحماية حقوقه وحرياته الأساسية.

ويأتي عقد هذا الإجتماع من جانب اللجنة لبحث السبل المثلى لمتابعة تنفيذ تكليفات السيد الرئيس المتضمنة فى كلمة سيادته أثناء إحتفالية إطلاق الإستراتيجية والتى تعكس وجود إرادة سياسية أكيدة لتعزيز حقوق الإنسان لجميع المواطنين، وكذا لتحديد المنهجية التى ستتبعها اللجنة العليا فى متابعة التقدم المحرز فى تنفيذ الإستراتيجية والتى تعد خطوة جديدة تخطوها الدولة المصرية نحو الجمهورية الجديدة، بترسيخ حقوق المواطنة وضمان المساواة بين أبناء الوطن في الحقوق والواجبات وبما يحقق أهداف رؤية مصر 2030.

وأكد ممثلو الوزارات والجهات أعضاء اللجنة العليا أنه سيتم فى إطار متابعة تنفيذ الإستراتيجية بذل مزيد من الجهد لتعزيز التواصل، والتنسيق، والتشاور، وخلق الشراكات الوطنية بين كافة مكونات البنية المؤسسية لحقوق الإنسان، بما فى ذلك المجتمع المدني، حيث يمثل ذلك ركيزة أساسية لنجاح تنفيذ الإستراتيجية، وصولاً إلى وضع إطار متكامل لعمل مؤسسي منسق وجماعي، تشاركي ومتواصل، من شأنه تحقيق الترابط والتضافر المنشود لكافة الجهود ذات الصلة بالارتقاء بحقوق الإنسان.